صـــ ،،،،، ــــمـــ ،،،،، ــــت

صـــ ،،،،، ــــمـــ ،،،،، ــــت

الاثنين، 17 يوليو، 2017

10


10
 
طرحت عن ليلي مقاسمات السهاد
دوي الأرق فوق سطح الوسائد
و مرايا تنجلي فضتها اعتصار الغيم
خبرني ....
حين اشتاق لسقيا يديك
يناديك الغياب
والغيم في أناملك
يشهق باسمي
مطر
مطر
مطر
 
 
 
 
 
 

9


9
 
 
غزل لي غيمة
و قال :

ارتوي ..... كؤوس ظمأ
 
 
 
 
 
 
 
 

8

8
 
على الشرفات البعيدة يتلألأ قمر
كلما حوّلت عنه وجه سمائي
أعود و أطرز من الوقت شباكا
تصطاد عقارب ساعتي
أقف على حدود أول أزمنة الهجرة
نحو نجم الشمال
 
 
 
 
 
 

7

7
 
 
قال أنتِ شهقتي
وجع ينتفض بين أضلع صدري
كلما أنَّ وجعكِ
حملت صخرتي و ارتقيت نحو موتكِ
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

6

6
 
 
حين تنمرت بي أمواج الكلام
نشرت صحائف الصمت
عدوت أسابق وجه الريح
و احتميت بكهفك
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

5

5
 
 
لم يكن الصمت ما جعل المقاعد تستدير حول الطاولة
و هي تحكي تفاصيل الدهشة في عين الفنجان
تتجاذب أطراف الرواية مسامع الأنامل المجتمعة
بنقرات أصابع في انتظار لـــ حضور
بارتياح كف في راحة كف
و اعتكاف الأنامل عن الكلام
حين بدأ حديث الصمت
 
 
 
 
 
 

همسات 31-12-2016

 
4
 
للعام الجديد
إحمل في جرابك كثير من الضوء
فما أحوج عتمتنا إلى مصابيحك
و افتح جرار النور لتبزغ الشمس
يتامى الظلام و ثكالى الأوجاع لا حصر لهم
انفخ في أوردة البرد يستحيل دفأ
و أنظرني بعينيّ نبضك
تراني من الواصلين !