صـــ ،،،،، ــــمـــ ،،،،، ــــت

صـــ ،،،،، ــــمـــ ،،،،، ــــت

الأحد، 15 ديسمبر 2019

غيمة





غيمة ...
حملتني إلى أقصى سماوات الشوق
دثرتني بكفين من رطب النبض
روّت أشجاري بلسان الماء

رغبة في تناول ما انقضى من وقت جفافي
علقتني بين أصابع الحنين مدلاة من عنق الفيض

أنهاري تجري كلما لامست الغيمة سطح مائها
عشب ينبت في مسامات الحجر فينثال من قلبه مطر
يمتزج أنيني بشهقة الورد في حدائقي

من يثمل من مُدام الصوت المعتق في دِن الصمت
خمر يعصر لي كرمتي فيقف الكروم على مسافة نبع 

تغوص غابات نخيلي في اخضرار الصوت حين يناديها
تعود من أقاصي الصمت ترتحل إليه

تعيد تهجئة المسافة بين أبهرين تعانقا
فتسقط منها الحروف ........ مطر



الخميس، 12 ديسمبر 2019

عهد







عهــــــــــــــــــد

على ذات الكوكب المقفر الذي هاجرت إليه النبضات في قلبك ..... كنت أُسكن أنا و نبضاتي .. أداوي جراحات خلفتها حرية العناد التي منحناها لبعضنا البعض فما كان لجراحنا أن تشفى طالما كان قسم الهجر و يمين البعد هو قاسمنا المشترك .... 
أي عشبة مهجورة كنت أنا في غيابك و أي شمس حارقة كنت أنت و أنت تمد سياط ابتعادك تلهب بها براعم قلبي ....لم يكن الكون حولي يعرف كيف يبتسم في وجهي و أنت غائب و أي حجة كان سيخبرني القمر عن رحيلك .... حتى النجوم التي توسلتها ذات وقت لم تجيبني عن سر ابتعادك .
هل استطعتَ أن تواجه قلبك حين سألك أين من كانت تصد عني صقيع أصابع الشتاء ؟ 
هل رددت شفتاك حروف اسمي و أنت تتجنب النظر إلى صورة وجهك خشية ان تراني أسكن أحداقك ؟ 
هل تركتك زهوري التي غرستها يوما في حديقة قلبك تنعم بإغماض جفن و أنا مسهدة في فراش شوك يتنازع القلب والعقل فيه و حرائق السؤال تشب في دمي .... 
لماذا كتبنا على أنفسنا عهدا بالرحيل ووفينا بالعهد ؟!


///


پيمان

بر همان ستاره ی متروکی که ضربان قلبت بدان رهسپار شد

من و تپشهای قلبم ساکن شدیم و درمان می کردم

و زخمهایی را که در اثر لجاجتها و خودسریهایمان ایجاد شده بود

اما، زخمهای ما التیام نمی یابد تا زمانیکه هجران و دوری سهم مشترک ماست

در فراق تو چه بوته ی متروکی شدم من
 و تو چه خورشید سوزانی شدی و با تازیانه ی فراق شکوفه های قلبم را اتش زدی


روزگار نمی دانست در غیاب تو چگونه بر من لبخند بزند
ماه دنبال بهانه ای می گشت تا برای من فراق تو را توجیه کند

حتی ستارگانی که به آنها متوسل می شدم
راز فراقت را بر ملا نکردند


چگونه توانستی با قلبت رو برو شوی
آنگه که می پرسید:

اوکه مانعی بود برای من در مقابل انگشتان یخ زده ی زمستان کجاست ؟

آیا لبانت اسم مرا جاری کرد؟
 و حال آنکه تو می ترسی به چهره ات نگاه کنی مبادا مرا که در حدقه ی چشمانت ساکنم را ببينی!


آیا گلهایی را که در باغ دلت کاشتم تو را آسوده رها کرد
تا با آسایش تمام پلک بر هم بگذاری؟

وحال انکه من بی خواب و بی قرار بر بالینی پر از تیغ و خار، ميدان نزاع قلب و عقل ،و زبانه اتش سوالی در خونم که :

"چرا پيمان فراق بستیم و بر سر آن ماندیم

/

ترجمه : زهره پورشبان




الأحد، 1 ديسمبر 2019

أعشق كل هذا وأكثر






أعشق كل هذا وأكثر 
أعشق كل لحظات حديثنا والحروف التي تدور بيننا
 وأعشق أكثر لحظات صمتك الحزين التي تفترش طريقنا
 وجهنميات الحنين التي أزرعها لتتسلق أسوارك
 علها تصل إليك

 أعشق كل لحظات اقترابك مهما خفت ضوء شمعتها
 وكل لحظات الوداع و الهجر والبعاد
 لأن اسمك آيات تنزل على شفتي حروف عشق سرمدية
 تناديك دوما دون انقطاع ............... يااا حبيبي

أعشق كل لحظات الحياة بين يديك
 حين تتخلى عن رحيلك فتبسط لي الأرض سلاما 
وأعشق أكثر موتي المنتظر بداخلك 
لأنه يورثني كمال الحياة في فناء

 أعشق كل ما يجمعنا من هنيهات اللحظات
 ودقائق تتفرق بين أصابع الوقت

وأعشق ما يفرقنا من اغتراب اللحظات
 حين يبيح للروح أن تمتطي صهوة الوجود 
فتتخطى كل حواجز الفضاء 
وتنثر من عطرك دليلها نحو النجاة

 أعشق كل هذا ....... 
و أعشق وجهك على صفحة السماء ....... أكثر



الجمعة، 29 نوفمبر 2019

لأنه الشوق





و لأنه الشوق .... 
و درب الأمنيات الممتد باتجاه السماء

كانت أغنية الفجر على نافذتي
لحن حنين يصفر به البلبل
كانت الشمس تراود الصباح 
في حقولي عن وفرة قمحي

لكن يد المطر حين رسمت لعينيَّ الدرب
أغرق الشوق مجاهيل الطرقات قبل أن تعوشب في قلبي
ماذا تفعل بي أيها المطر حين تمر بدرب النبض ؟

كيف تشرق الشمس الغافية على جبيني
كيف تتفتح غابات النخيل في عيوني
كيف تلون بأناملك وجنات الروح الذابلة
و كيف ترسم للعقيق على شفتيَّ صوت نداء
حين تحمل الروح بعيدا فتسكِنها وجهك 
وجه السماء





الثلاثاء، 29 أكتوبر 2019

أيها الصاخب





كنتَ النهر الذي صعدت اليه الغيمة
كنتُ الغيمة التي تلت محنتها للنهر 
هبط النهر و التوّت الغيمة 
و انعطفت المحنة

كنت العطر... الذي شق صدر الوردة 
تتحسس شهقة قفزت فجأة على اناملك 
كانت ترسمني ورقة ورقة 
اصطدمت بك أنفاسي

اخلع عطرك و ارتديني 
أيها الصاخب في محل السكون
اعزف قلقي في موسيقاك لـ أقواس الطريق
فتدير لك السماء وجهها 
ها يداك تعربدان في قيعان الحبر فيتفصد القلب
ها صوتك يوقع في شباك الليل بدرا




الثلاثاء، 22 أكتوبر 2019

نرجسة عاشقة




يسألني الليل
حين يدني من شرفة روحي
و أنا أعاقر كأس الحزن على طاولتي
أتعاطى غبار الأرصفة في غيابك
و أموج بالحنين ألون قزح
و سؤاله يستند إلى ذراعي متكأ

ياااا ....... من أنتِ ؟

يا الليل أنا نرجسة عاشقة 
علقتها السماء يوما على نافذة الشمس
تحرقها قطرات الندى يراودها بها الفجر 
حين لا تأتيها من قلبك ... فتفضل العطش
تأبى الدوران في مجرة الوحشة التي يجذبها الفرااااغ نحوه
ليقينها أنك وحدك السقيا لها



الأربعاء، 16 أكتوبر 2019

في كتاب النبض






لك في كتاب النبض ... 

قصة من حروف أربع مشّكلة بنبضي
حين ضفرت بها جدائلي صباحا

بكت الشمس على كتفي اشتياقا لك
و ركضت خلفي كل أشجار الغابة 

و أنا في طريقي نحو معبدك .....

أجرجر خلفي كل أحياء المدينة التعبة
و صمت جدران كساها اقتضاب الربيع

و جداولا لم تكن تعرف الطريق إليك قبلي
و بحارا ضلت أمواجها حين طلبت منارتك

و بين يدي جرة ترتجف في قاعها مضغة
و يفيض من حناياها كل هذا المطر 
يعزف لك مصطفا في قوافل خلفي

أنشودة مطر
مطر
مطر
مطر